القاضي قد يفرض عقوبة تصل إلى 7 سنوات في السجن على كريغ رايت بسبب أكاذيبه

واجه كريغ رايت ضربة حاسمة في قاعة المحكمة اليوم حيث تناولت المحكمة العليا في المملكة المتحدة العقوبات والإجراءات القضائية في قضيته ضد تحالف براءات اختراع الكريبتو المفتوحة (COPA). وقد تم تفصيل الإجراءات في تحديثات مباشرة من "What The Finance" على منصة X، حيث قدم جوناثان هاو KC حججاً شاملة لفرض إجراءات صارمة ضد رايت، مشدداً على الأضرار التي تسببت بها ادعاءاته الزائفة وأفعاله القضائية ضد شخصيات بارزة في مجتمع الكريبتو.

أكد جوناثان هاو KC على التأثير المروع الكبير الذي تسببت به تصرفات رايت على تطوير الكريبتو، مشيرًا إلى أن خمسة مطورين ابتعدوا عن مشاريعهم بسبب استراتيجيات رايت القانونية العدوانية. وركز على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات قضائية جوهرية لمنع رايت من الاستمرار في ادعاءاته بأنه ساتوشي ناكاموتو ولحماية نزاهة نظام الكريبتو.

استعرض هاو الإجراءات القانونية السابقة التي قام بها رايت ضد أفراد مثل "هولونوت" وبيتر مكورماك، مصورًا تصرفات رايت كمحاولات انتقامية لتدمير حياة أولئك الذين شككوا في شرعيته. وأفادت "What The Finance" أن القاضي بدا متعاطفاً مع هذه الحجج، حيث شدد هاو على ضرورة اتخاذ تدابير قضائية لمنع رايت من نشر ادعاءاته الكاذبة ومتابعة التقاضي بناءً على ادعاءاته الزائفة.

في قاعة محكمة مكتظة تقريباً، مع غياب ملحوظ لفريق رايت، بما في ذلك رايت نفسه الذي كان "مسافراً"، تنقل هاو عبر سوابق قانونية وأطر قضية قوية للحصول على أمر قضائي صارم. وتضمن ذلك منع رايت من ادعاء أنه ساتوشي ناكاموتو في أي منتدى عام وإلزامه بإزالة تلك الادعاءات من الإنترنت. وأشار القاضي ميلور إلى استعداده لاتخاذ إجراءات غير عادية، ملمحاً إلى إمكانية فرض عقوبات شديدة، بما في ذلك العقوبات السجنية.

وفقًا لقانون الحنث باليمين لعام 1911، فإن الحد الأقصى للعقوبة في المملكة المتحدة هو السجن لمدة سبع سنوات وغرامة.

"إذا قام أي شخص مشروعيًا بأداء الشهادة أو كترجمان في إجراء قضائي، وقام عمداً بالإدلاء ببيان مادي في ذلك الإجراء، وهو يعلم أنه كاذب أو لا يعتقد أنه صحيح، فإنه سيكون مذنباً بالحنث باليمين، وعند إدانته بذلك على لائحة اتهام، سيكون عرضة لعقوبة السجن لمدة لا تزيد عن سبع سنوات، أو السجن مع أو بدون العمل الشاق لمدة لا تزيد عن سنتين، أو غرامة أو كليهما مثل هذه العقوبة أو السجن والغرامة."

في المملكة المتحدة، يعتبر الحنث باليمين جريمة يمكن محاكمتها فقط في محكمة التاج، مما يتطلب عادة محاكمة أمام هيئة محلفين. إذا كان رايت سيتم الحكم عليه بالحنث باليمين، فسيتعين عليه الخضوع لمحاكمة جديدة أمام هيئة محلفين. ذلك لأن الحنث باليمين يعتبر جريمة خطيرة تضر بإدارة العدالة، وتتطلب العملية القانونية فحصاً دقيقاً للأدلة والشهادات، وهو ما يتم بشكل أفضل في محكمة التاج مع هيئة محلفين.

كما تناولت الإجراءات، حسبما ورد، فشل رايت في تقديم عنوان لتقديم الخدمات القانونية، مما يشير إلى محاولات للتهرب من المسؤولية. دعا هاو إلى مقاضاة جنائية ضد رايت وزميله ستيفان ماثيوز بتهمة التمثيلات الكاذبة، مدعومة بأدلة فيديو لرايت يتحدث عن عقوبات الحنث باليمين.

وأفادت "What The Finance" أن فريق رايت القانوني حاول الجدال ضد الإجراءات القضائية التي طلبتها COPA، مدعين أنها غير ضرورية وغير مسبوقة. ومع ذلك، فإن موقف القاضي أوضح أن حملة رايت الطويلة من الخداع تستدعي استجابة قضائية صارمة، مما قد يشكل نقطة تحول هامة في السجال المستمر حول هوية مبتكر بيتكوين الحقيقية.

زر الذهاب إلى الأعلى