تقرير Coinex حول حدث تنصيف البيتكوين 2024

اعلان
اعلان

يعكس تنصيف البيتكوين – وهو جزء لا يتجزأ من البروتوكول منذ إنشائه في عام 2009 – اختيارًا متعمدًا للتصميم من قبل ساتوشي ناكاموتو. يتم تعدين عملات البيتكوين مع وجود حد أقصى للمعروض عند 21 مليونًا. يحدث التنصيف تقريبًا كل أربع سنوات أو كل 210.000 كتلة. يؤدي ذلك إلى خفض المكافأة لكل كتلة جديدة إلى النصف (حاليًا 6.25 بيتكوين). كما يؤدي إلى إبطاء عملية إنشاء عملات البيتكوين الجديدة تدريجيًا حتى الحد الأقصى في عام 2140 تقريبًا. حدث التنصيف ثلاث مرات في تاريخ البيتكوين. وذلك في 28 يناير 2012 و09 يوليو 2016 و11 مايو 2020. والحدث الرابع قادم قريبًا في 19 أبريل 2024.

ما هو حدث التنصيف بالتفصيل؟

في حين أن حدث التنصيف يولد اهتمامًا بالسوق على المدى القصير، فإن تأثيره على المدى البعيد يعتمد على عوامل مثل الطلب في السوق والظروف الاقتصادية العامة. سيتعمق هذا التقرير في تداعيات حدث التنصيف على سوق العملات المشفرة ويستكشف ارتباطاتها بالمشهد المالي العالمي. من خلال تقييم إمكانات ومخاطر البيتكوين، وتسليط الضوء على دور العملات المشفرة المتطور كفئة أصول ناشئة.

تأثير حدث التنصيف على مستثمري العملات الرقمية

من خلال تحليل أحداث التنصيف الماضية، فإن الدرس الرئيسي للمستثمرين هو أهمية الصبر وتجنب الطمع. ففي حين أن البيتكوين كل مرة يصل إلى قمة تاريخية جديدة بعد حدث التنصيف، فإن الوقت المستغرق لتحقيق هذه الارتفاعات يزداد، ونسبة الارتفاع تنخفض. على سبيل المثال بعد التنصيف الأول، استغرق البيتكوين 371 يومًا حتى يصل إلى قمته حينها بارتفاع يبلغ 100x. بينما تطلب الأمر في أحداث التنصيف الثاني والثالث 525 يومًا بارتفاع 29x و546 يومًا بارتفاع 7x على الترتيب.

لقد كان نمو عدد عناوين المحافظ سريعًا منذ إنشاء البيتكوين. حيث تجاوز عدد المحافظ ذات الرصيد أكبر من صفر حوالي 50 مليونًا. والمحافظ التي تحتوي على أكثر من 1 بيتكوين تتجاوز المليون. ومع ذلك، فقد انخفض عدد محافظ الحيتان (التي تحتوي على أرصدة تزيد عن 100 أو 1000 بيتكوين) بعد التنصيف الأخير.

انعكاسات التنصيف على المتداولين

اكتسبت أنشطة التداول زخمًا عاليًا مع اقتراب التنصيف الرابع. يشير متوسط ​​حجم التداول الفوري اليومي – والذي يبلغ حاليًا حوالي 25 مليار دولار أمريكي – إلى وجود نشاط في السوق، ولكنه لا يزال أقل من مستويات السوق الصاعد السابق. وبينما يرتفع حجم التداول الفوري تدريجيًا من آخر سوق هابط، يقترب سعر البيتكوين من قمته التاريخية. كما أنه من المتوقع أن يؤدي الترقب حول حدث التنصيف القادم وزيادة اعتماد العملات المشفرة إلى تحفيز المزيد من أنشطة التداول.

يقدم تنصيف البيتكوين اتجاهات جديدة لنظام البيتكوين، مما يولد نشاطًا جديدًا للمستخدمين. تاريخيًا يستقر عدد عناوين البيتكوين النشطة قبل كل تنصيف، ويشهد ارتفاعًا بعد ذلك. هذه المرة، ينصب التركيز على بروتوكولات ومشاريع الطبقة الثانية (L2) على البيتكوين، وذلك مع توقع إطلاق العديد من تلك المشاريع. مما قد يساهم في موجة جديدة من نمو المستخدمين.

تجهيزًا لحدث التنصيف، وصلت أرصدة منصات التداول إلى مستوى منخفض جديد منذ التنصيف الماضي. حيث تبلغ حاليًا 2.31 مليون بيتكوين (11.02% من إجمالي المعروض). وهذا يشير إلى انخفاض ضغط البيع.

المعدنون وحدث التنصيف

يواجه المعدنون تحديات البقاء، وهي تتجلى في الاستنفاد السريع لأرصدة البيتكوين في محافظهم قبل كل تنصيف. مع اقتراب التنصيف القادم – المتوقع في أبريل 2024 – يستمر الاتجاه الذي بدأ في الربع الأخير من عام 2023 ؛ استمرار المعدنين في بيع عملات البيتكوين، الأمر الذي أدى إلى وصول رصيد المعدنين الحالي إلى مستويات لم نشهدها منذ يونيو 2021.

تعتمد إيرادات المعدنين – على الرغم من تنصيف عوائد التعدين – بشكل كبير على أداء سعر البيتكوين. لحسن الحظ، انتعش إجمالي إيراداتهم بشكل كبير مع ارتفاع سعر البيتكوين من القاع السابق.

انعكاسات أحداث التنصيف على الديناميكيات المالية العالمية

أداء البيتكوين المتفوق بين فئات الأصول الرئيسية

تسلط العوائد التاريخية حسب فئات الأصول من عام 2012 إلى عام 2023 (الموضحة في الرسم البياني أدناه) الضوء على ظهور البيتكوين المستمر كأفضل أداء في 9 سنوات من أصل 12 عامًا. على الرغم من هذا الأداء المتفوق، يظهر نمط مثير للاهتمام، حيث ينتقل البيتكوين إلى فئة الأصول الأسوأ أداءً في السنة الثانية بعد التنصيف (مثل سنوات 2014 و2018 و2022). وهذا يسلط الضوء على الديناميكيات المعقدة المحيطة بأداء البيتكوين في المشهد المالي العام.

ارتباط البيتكوين بمؤشر S&P

على مدار عام واحد، أظهر البيتكوين ارتباطًا عاليًا (بنسبة 0.85) مع مؤشر S&P 500. كما حافظ على ارتباط سلبي طفيف مع الدولار الأمريكي وأسعار النفط الخام، كما هو موضح أدناه. والجدير بالذكر أنه مع دخول نهاية عام 2023 وبداية عام 2024، ارتفع الارتباط لمدة 90 يومًا بين البيتكوين والأصول الرئيسية مثل الذهب وS&P 500 والسندات إلى ما يقرب من نسبة 1.0 وهذا يدل على العلاقة الوثيقة بين البيتكوين والأصول العالمية.

هدوء التقلبات في سعر البيتكوين

على الرغم من سمعته التاريخية بالتقلب، فقد شهدت التقلبات السنوية للبيتكوين على مدار عام واحد هدوءًا ملحوظًا. ويعزى هذا إلى الاعتماد المتزايد للبيتكوين من قبل المستثمرين المؤسسيين. مما يعزز كفاءة السوق بشكل أكبر وبالتالي تقليل التقلبات، كما هو موضح في الرسم البياني. كما أن هذا التحول لتقلبات البيتكوين تضعه كفئة أصول ناضجة وأكثر استقرارًا مقارنة بالأسهم التقليدية والدخل الثابت.

صناديق الاستثمار في البيتكوين ETFs تشهد تدفقات عالية

منذ طرح صناديق الاستثمار الفورية للبيتكوين في البورصات الأمريكية في 11 يناير، حصدت الصناديق العشرة التي تم إطلاقها بشكل جماعي تدفقًا ملحوظًا، تجاوز 4.87 مليار دولار أمريكي في ما يزيد قليلاً عن شهر. ومن الجدير بالذكر أن صندوق GBTC الخاص بشركة Grayscale هو الوحيد الذي يشهد تدفقات خارجية مستمرة خلال هذه الفترة.

كما هو موضح في الرسوم البيانية أدناه، وباستثناء Grayscale، تُظهر صناديق ETFs الأخرى تدفقات متسقة، مع أداء متميز مثل iShares Bitcoin Trust (IBIT) من BlackRock وFidelity Wise Origin Bitcoin Fund (FBTC) من Fidelity.

ملكية البيتكوين تصبح لامركزية بالتدريج

بشكل عام، تم تحديد ملّاك حوالي 30% من إجمالي المعروض من البيتكوين. حيث يوجد على منصات مثل Binance وBitfinex وCoinbase أكثر من 1.8 مليون بيتكوين مجتمعة، وهو ما يمثل أكثر من 8.8% من إجمالي المعروض من البيتكوين. تمتلك الشركات العامة حوالي 385,000 بيتكوين، بينما تمتلك MicroStrategy لوحدها 190,000 بيتكوين وذلك يشكل 0.9% من معروض البيتكوين. قامت الصناديق المؤسسية أيضًا بتجميع عدد كبير من عملات البيتكوين، حيث تمتلك أكثر من 850,000 مع كون Grayscale Bitcoin Trust أكبر مالك بأكثر من 450,000 BTC.

ارتفاع تبني صناديق المؤسسات للعملات الرقمية

في مجال التعرض للعملات المشفرة والتحوط، تعمل المشتقات كأدوات محورية لكل من المستثمرين والمضاربين. في حين سيطرت العقود الآجلة الدائمة على السوق في السنوات الأخيرة، فقد حدث تحول ملحوظ مؤخرًا حيث اكتسبت الخيارات زخمًا كبيرًا منذ الربع الثاني من عام 2023، كما هو موضح في الرسم البياني أدناه. يشير هذا الارتفاع في الاهتمام بعقود الخيارات – والذي يتجاوز العقود الآجلة الدائمة – إلى تغير في المشهد. كما تُعزى الاتجاهات الإيجابية المتوقعة في أنشطة أسواق المشتقات إلى حدث التنصيف القادم والاعتماد المتزايد للعملات المشفرة. والذي يمتد إلى ما هو أبعد من المستثمرين الأفراد إلى الصناديق المؤسسية.

تحسين أداء المحفظة من خلال البيتكوين

أجرى فريق بحث CoinEx اختبارًا عكسيًا لأداء المحفظة التقليدية بنسبة 60/40 مقارنة بسيناريوهات متعددة لنسبة البيتكوين فيها. أشارت النتائج بوضوح إلى أن إضافة البيتكوين، حتى مع نسبة أقل من 10%، من شأنه أن يعزز بشكل كبير ليس فقط منحنى الأسهم، ولكن الأهم من ذلك هو العائد المعدل للمخاطر. يظهر التحليل التفصيلي في الجدول أدناه.

تنويع المخاطر هو المفتاح لإدارة المحافظ. كما تكشف نتائج الاختبار أنه حتى تخصيص 1% لبيتكوين يمكن أن يعزز العائد المعدل حسب المخاطر، أو نسبة Sharpe للمحفظة. يؤدي تخصيص 5% للبيتكوين إلى تعزيز إضافي لنسبة Sharpe، لكن التأثير على تقلبات المحفظة أو الحد الأقصى لاستنزاف محدود.

تنظيم قطاع الكريبتو يصبح رسمي

لدى البلدان في جميع أنحاء العالم مواقف مختلفة تجاه العملات المشفرة، بما في ذلك البيتكوين. بعض البلدان مثل الولايات المتحدة وكندا والبرازيل، تتعامل معها كعملة قانونية وتوفر إطارًا تنظيميًا قويًا، مما يوفر المزيد من الشفافية والحماية لمستثمري العملات المشفرة. وفي الوقت نفسه، فرضت دول مثل إيران وروسيا بعض القيود على العملات المشفرة. وفي آسيا، أدخلت هونغ كونغ سياسات ولوائح صديقة للعملات المشفرة في السنوات الأخيرة، مما يشير إلى أن مستوى الاعتراف الحكومي في هذا المجال يتزايد تدريجياً. الخريطة أدناه ليست دقيقة تمامًا.

في ختام التقرير

إن تأثير البيتكوين على كل من العملات المشفرة والأسواق المالية العالمية عميق ومعقد. تكشف التحليلات التاريخية أن أحداث التنصيف تجتذب باستمرار اهتمامًا متزايدًا في السوق، مما يدفع بيتكوين إلى ارتفاعات جديدة في الأسعار. ومع ذلك، فإن التباطؤ الملحوظ في وتيرة هذه الارتفاعات يؤكد الطبيعة المتطورة لمشهد العملات المشفرة. يشير الارتفاع الكبير في المحافظ ذات الأرصدة غير الصفرية والانخفاض في أعداد الحيتان إلى احتضان أوسع للعملات المشفرة.

بالإضافة لذلك، تعمل أحداث التنصيف كمحفزات لاتجاهات جديدة، وزيادة مشاركة المستخدمين، وإطلاق المشاريع المرتبطة، مما يساهم في النمو المستدام داخل نظام البيتكوين. تعكس هذه البيئة الديناميكية نضج وتوسع مساحة الكريبتو.

في عالم الأسواق المالية العالمية، يرتبط أداء البيتكوين ارتباطًا وثيقًا بالسيولة العالمية، مما يظهر ارتباطًا ملحوظًا مع الأصول الأخرى، ويشهد ارتفاعًا في اعتماد المستثمرين المؤسسيين. على الرغم من العقبات التنظيمية، تكتسب عملة البيتكوين تدريجيًا الاعتراف والاستثمار من الصناديق المؤسسية، مما يعزز مكانتها كلاعب شرعي ومؤثر في المشهد المالي العالمي. تؤكد الديناميكيات المتعددة الأوجه لتأثير البيتكوين على دورها كقوة تحويلية تشكل كلاً من العملات المشفرة والمجال المالي العالمي.


————————————————-

تداول العملات الرقمية بكل سهولة وأمان عبر منصة CoinEx من الرابط التالي 

زر الذهاب إلى الأعلى