تقنية

من الأفضل الأيفون أو الأندرويد

من الأفضل الأيفون أو الأندرويد، أحد أهم الأسئلة التي يتم طرحها دائماً في عالم الهواتف الذكية، فالبعض من الناس يميل إلى اختيار الأيفون نتيجة تجاربهم معه ويرشحونه والبعض الآخر يفضل الأندرويد نتيجة تجاربهم كذلك، لذلك يعتبر أحد أصعب الأسئلة المحيرة بالفعل فكلا الهاتفين وكلا نظامي التشغيل يبرهنون كل يوم على قدراتهم الكبيرة والإمكانيات التي يمكنهم توفيرها لعملائهم خاصة أصحاب الأعمال الكبيرة على الهواتف لذلك في مقالنا اليوم سنتعرف على إجابة سؤالنا عن من الأفضل الأيفون أو الأندرويد.

من الأفضل الأيفون أو الأندرويد

تأتي التفرقة بين الأندرويد والأيفون في العديد من النقاط التي تجعلك أنت الحكم في المقام النهائي، حيث يمكننا إيضاح الفروق من خلال بعض النقاط.

قناة توصيات العملات الرقمية أفق الكريبتو

اقرأ من هنا : قيود جديدة من تركيا على عمليات التداول وتطالب بمزيد من المعلومات عن المستثمرين

 أجزاء الهاردوير

شركة أبل

تعتبر شركة أبل من أهم الشركات المصنعة للهواتف المحمولة في العالم والتي تدعم أقوي أجزاء الهاردوير، فتعتبر أبل أحد الشركات المتشددة في موضوع تصميم الأجهزة والقيام بتصنيع أجزاء الهاردوير المختلفة في مكان واحد دون الاعتماد على أي من الشركات الخارجية المصنعة لتلك الأجزاء فأبل هي الواجهة المصنعة فقط للأيفون ولنظامه وقطع الهاردوير وأنظمة السوفت وير.

شركة جوجل

على النقيض تماماً ما تقوم به شركة جوجل حيث تقوم الشركة بإعطاء سوفت وير الأندرويد إلى عديد الشركات المصنعة للهواتف المحمولة على سبيل المثال بعض الشركات المعروفة مثل سامسونج وموتوريلا واتش تي سي وإل جي لذلك تختلف كثيراً أنظمة الأندرويد وترتيبها وأشكال وأنواع وأحجام الأجهزة التي تحوي نظام الأندرويد.

اقرأ من هنا : أهم 10 نصائح لمستثمري العملات المشفرة

نظام السوفت وير

تختلف أنظمة السوفت وير ما بين كل من الأيفون والأندرويد حيث أن أبل أحد الشركات التي تهتم بصورة خاصة جداً بتحديثات الأجهزة الخاصة بها بصورة مستمر على عكس جوجل التي تتأخر كثيراً في تطوير أنظمتها على الأجهزة المختلفة فقلما يكون هناك تحديث لأجهزة الأندرويد بالإضافة إلى أن العديد من الأجهزة قديمة الإصدار في الأندرويد تكاد تفقد صلاحيتها في التحديثات حيث أنها الشركات ستتوقف عن تحديثهم من أجل الاهتمام بالمنتجات الأحدث من هواتفها وأنظمة تشغيلها.

نظام IOS 11  أحد الأمثلة الحية على اهتمام أبل بأنظمة التشغيل القديمة، فمن المعروف أن نظام IOS 11  نظام خاص بهاتف أيفون 5 اس الذي تم إصداره عام 2013 لكن بسبب اهتمام الشركة بتحديثات هذا الإصدار تم تثبيت التحديث على قرابة 66 بالمئة من الأجهزة المتواجدة.

على النقيض تماماً نظام الأندرويد المعروف باسم أوريو لأندرويد 8 تم تثبيت تحديثاته على 0.2 بالمئة فقط من الأجهزة الموجودة وقد جاء ذلك بعد إصداره بقرابة الشهر، ففي تلك النقطة يفوز الأيفون على الأندرويد.

التطبيقات

تعتبر أبل من الشركات التي الصارمة في مسألة التطبيقات التي يتم طرحها فطبقا للإحصائية التي انتشرت وتفيد بأن أندرويد متفوقة على أبل في عدد التطبيقات الموجودة على متجر بلاي ومتجر أبل فكان هناك على متجر أبل قرابة 1.2 مليون تطبيق مقابل 3.5 مليون تطبيق لأندرويد، لكن من المعروف أن دائرة التطبيقات على أبل ضئيلة جدا ومحدودة من أجل الحفاظ على الأمان العام للمستخدم فهناك حادث انتشر في فترة من الفترات بوجود نسخة مزيفة من واتس اب على جوجل بلاي تم تنزيلها مليون مرة قبل أن يقوم جوجل بلاي من مسحها، تعتبر تلك الخطوة تهديداً كبيراً للأمن العام الخاص بالمستخدم.

من خلال النقاط السابقة يتضح أمامنا الفوز الساحق لأيفون على أندرويد، هكذا نكون قد انتهينا من سرد كافة تفاصيل مقالنا عن إجابة سؤالنا من الأفضل الأيفون أو الأندرويد، نتمنى أن تعم عليكم الفائدة وأن ينال المقال إعجابكم.

------------------------------------------------------------------------------

 منصة CoinEx أفضل منصة تداول في الشرق الأوسط

شرح منصة CoinEx بشكل كامل من هنا

سجل الان في المنصة وابدأ التداول الان  من هنا

شرح توثيق منصة CoinEx من هنا

Aghiad007

مؤسس ومدير فريق أفق الكريبتو. متداول في أسواق العملات المشفرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock