تحليل

الشموع اليابانية في التداول | ما هي وكيف أتمكن من فهمها و قرائتها بسهولة؟

ما هي الشموع اليابانية (لمحة تاريخية)

في الواقع فإن مصطلح الشموع اليابانية تعبير مجازي عن نمط من الرسومات البيانية بالخطوط . تعطي معلومات غاية في الدقة حول تقلبات الأسعار في السوق من ارتفاع أو انخفاض . إضافة إلى إعطائها معلومات دقيقة عن عمليات افتتاح واختتام الصفقات و مواعيدها وكذلك أدنى حد وأقصى حد للأسعار خلال فترة محددة من الزمن .

وتاريخياً فإن الشموع اليابانية يعود ابتكارها إلى العصور الوسطى حيث كان يستخدمها التجار اليابانيون من أجل متابعة التغيرات التي تطرأ على أسعار الأرز .ومن الجدير بالذكر أن الرسوم البيانية التي تسمى الشموع اليابانية تعطي نتائج ومعلومات دقيقة إلى حد كبير على خلاف الرسوم البيانية الأوروبية .

كيف يتم تحليل وقراءة هذه التقنية

يتضمن مخطط الشموع اليابانية نوعين أساسيين من المعلومات . الأولى هي كافة المعلومات التي تحتل الدرجة الأولى في الأهمية فيما يتعلق بالتذبذبات والتغيرات في سعر الأصول . أما النوع الثاني من المعلومات فهي عبارة عن معلومات محلية او بعبارة أخرى معلومات موضعية لا يتخللها أي صيغ إضافية أو أي تصفيات . ويرى أغلب المتداولين الذين لديهم خبرة وباع طويل في مجال تداول العملات الرقمية بأن السعر بحد ذاته هو الدليل الأفضل على الإطلاق .

وتعد الشموع اليابانية طريقة رائعة ومضمونة للحصول على معلومات جيدة حول الحركة في المستقبل في سوق Forex Market . كما يزود المستخدم بمعلومات حول ما إذا كان قد حدث أي نوع من التغيرات بشكل فعلي .

دلالاتها و استخدامها

هناك طريقة و قاعدة أساسية يتم من خلالها قراءة الشموع اليابانية وفهم دلالاتها .ويمكن القول بأنه عندما يتحول جسم الشمعة إلى لون أبيض أو عندما يترك جسم الشمعة فارغاً . فإن هذا دليل ومؤشر قوي على أن الأسعار في طريقها إلى الارتفاع. أو أنها ترتفع بشكل تدريجي .

أما تلون الشمع باللون الأسود أو تظليلها بأي لون آخر فهذا دليل على انخفاض الأسعار و تراجعها التدريجي .
ومن هنا فإن التاجر بإمكانه ملاحظة تغير الأسعار ارتفاعاً أو انخفاضاً .خلال فترة محددة من الزمن .
و في الحقيقة فإن تقلبات الشمعة تعد مؤشراً و إثباتاً حقيقياً لتغيرات واقعية في أسعار الأصول والعملات المختلفة . و مما يجعل الشموع اليابانية متقدمة على غيرها من التمثيلات البيانية الأخرى هو أهمية ما تقدمه من معلومات دقيقة على المدى البعيد . وفي وقت الإغلاق يتم عرض كافة التغيرات التي حدثت في تداولات اليوم بأكمله و بشكل دقيق .

الشموع اليابانية

استخدام الشموع اليابانية لتحليل السوق

يقدم ظل الشمعة للمتداول معلومات معينة . و كل شمعة تعطي المتداول بعض هذه المعلومات فمثلاً :
حين يكون ظل الشمعة طويلاً ومائلاً باتجاه معين فإن هذا دليل على أن هناك حركة تداول قوية في الاتجاه الذي تم توجيه الشمعة إليه .

ما هي إيجابيات وسلبيات التداول بطريقة تحليل الشموع اليابانية

في البداية و قبل كل شيء فإن تحليل الشموع اليابانية هو محط إعجاب وتقدير جميع المتداولين. و ذلك بسبب دقتها من جهة و تنوعها من جهة أخرى . و على الرغم من أن الشموع اليابانية ليست مؤشراً بحد ذاته. إلا أنها شكل من أشكال الرسم البياني التي تشرح وتوضح حركة الأسعار في سوق العملات الرقمية .

و لكن ثمة بعض السلبيات البسيطة للتحليل بطريقة الشموع اليابانية. تتمثل بخضوعها لبعض التغيرات الطفيفة و التي لا تمثل عائقاً أمام عملها . و لكي يتم التعرف على هذه التغيرات منذ لحظة حدوثها .يجب أن يتمتع المتداول بقدر لا بأس به من الخبرة . وذلك من أجل استخدام هذه النماذج . و هذا يتقاطع إلى حد بعيد مع نماذج التداول الآلي . و لذلك فإن التداول باستخدام الشموع اليابانية لا يناسب المبتدئين في هذا المجال .

وعندما يبدأ المتداول بالتداول باستخدام الشموع اليابانية فإنه يقوم باختيار فتح صفقة . قد تكون محيرة و مثيرة للجدل . و من ثم إما أن يختار المخاطرة و الإغلاق باللون الأحمر . أو أن يحاول توقع نمط ما أقرب إلى المثالية . و من ثم ينتظر النتائج بضع أسابيع من دون تحقيق أي أرباح . و أياً كانت الإجراءات فلا يمكن إنكار حجم المخاطرة الكبير برأس المال الذي ينطوي عليه التجارة في أسواق المال . وهنا لا بد من تقديم النصيحة باتباع أهم التعليمات الأساسية وقواعد إدارة رؤوس الأموال . وذلك من أجل تجنب حدوث الخسارة . و إيقافها في حال حدوثها .

ما هو نمط الانعكاس و متى يحدث

تحدث عملية الانعكاس في الشموع اليابانية بعد أن يتم تحديد السعر. و من ثم يعكس اتجاهه. و هناك ثلاثة من نماذج الانعكاس المعروفة في عالم التداول هي: النموذج الصاعد الهابط الذي يطلق عليه اسم” نموذج الامتصاص “. نموذج القضبان الداخلية .

ويمكن القول أن نموذج الامتصاص الصحيح هو الذي يتشكل بعد حدوث حركة تداول قوية . حيث تكون قد تشكلت الشمعة الأخيرة . في الاتجاه المعاكس أي ” شمعة صاعدة بعد اتجاه هابط” . أو “شمعة هابطة بعد اتجاه صاعد” .و في مثل هذه الحالات لا بد أن تكون الشمعة الأخيرة أكبر من سابقتها .مما يؤدي إلى امتصاص الجسم بشكل تام الجسم الذي يسبقه . بينما تكون الظلال من أجل تغطية الصورة الظلية للشريط الذي يسبقها .

إقرأ أيضاً أفضل خمس عملات رقمية يجب عليك مراقبتها هذا الأسبوع بشكل أساسي !

المصدر هنا

------------------------------------------------------------------------------

 منصة CoinEx أفضل منصة تداول في الشرق الأوسط

شرح منصة CoinEx بشكل كامل من هنا

سجل الان في المنصة وابدأ التداول الان  من هنا

شرح توثيق منصة CoinEx من هنا

Ahmed Unis

كاتب في مجال العملات الرقمية والاقتصاد وتحليل السوق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock